إعلانات الأداء على تويتر: كيف بدأت وكيف تعمل

Jonathan Lewis
By Jonathan Lewis
Product updates
مجموعة من السيدات يجلسن على طاولة في منتصف حوارهن

ملاحظة المحرر: اعتبارًا من 7 أبريل 2021،  أصبحت بطاقات الموقع الإلكترونيّ وبطاقات التطبيق معروفة الآن ويُشار إليها بالإعلانات الصورية أو إعلانات الفيديو لزيارات الموقع الإلكترونيّ ومرات تثبيت التطبيق، على التوالي. وإلى جانب ذلك، اعتبارًا من 25 يناير 2022، أصبحت حملات النقرات على الموقع الإلكترونيّ معروفة الآن ويُشار إليها بحملات زيارات الموقع الإلكترونيّ.

آخر تحديث: 25 يناير 2022

 

تحسين إعلانات الأداء والقياس على نطاقٍ واسع

نستهل هذا العام بإطلاق ثلاثة منتجات جديدة تعمل على تحسين أداء الحملات التي تحاول جذب الزيارات إلى الموقع الإلكترونيّ، وكل ذلك مع الحفاظ على التزامنا بخصوصية الأشخاص: ‏‫تحسين زيارة الموقع‬، و‏‫القياس المجمّع،‬ و‏‫مدير الأحداث‬.

منذ أن شاركنا آخر تحديث، عملنا بجدٍ واجتهاد وحققنا الآن إنجازًا مهمًا يضع مفهوم إضفاء قيمة على رأس حلول القياس والتحسين التي تم إطلاقها في عام 2021.

تحسين قدرتك على الوصول إلى الجماهير التي يزداد احتمال زيارتهم لموقعك الإلكترونيّ 

لقد تطور هدف تحويلات النقرات على الموقع الإلكترونيّ& عما كان عليه منذ انطلاقته الأولى. واستنادًا إلى عرض المنتج الموسّع، ولتحقيق توقعاتك للنتائج التي يُمكنك تحقيقها من المنتج بشكلٍ أفضل، قررنا إعادة تسمية هذا الهدف باسم زيارات الموقع الإلكترونيّ

تحسين زيارات الموقعهو هدف جديد للتحسين يقع ضمن هدف زيارات الموقع الإلكترونيّ ومخصص للعثور على الإعلانات وبدء عرضها للجماهير التي يزداد احتمال زيارتهم لموقعك الإلكترونيّ. من خلال تمكين إشارة الموقع الإلكترونيّ على Twitter، يكون Twitter قادرًا على تتبع الإجراءات التي يتخذها الجمهور على موقع الويب الخاص بالمُعلِن وإسنادها إلى حملات إعلانات Twitter الخاصة بهم.

لقطة شاشة تحسين زيارات الموقع

خلال إجراء اختبار مع المُعلِنين الذين كانت لديهم أهداف تتعلق بزيارات الموقع الإلكترونيّ، تفوق أداء "تحسين زيارات الموقع" على العروض الحالية وشهدنا متوسط تكلفة أقل لكل زيارة للموقع بنسبة 31%.* 

بناءً على التحديثات التي أُجريت لتحسين عروضنا في منتصف مسار التحويل، ستركز فرقنا على تطوير ميزات المنتج الجديدة التي ستتوسع في تحويلات الإعلانات (على سبيل المثال، إضافة عناصر إلى عربة التسوق أو زيادة عمليات الشراء) لمساعدتك على تحقيق نتائج أعمالك. 

اطلع على المزيد من المعلومات حول تحسين زيارات الموقع

*المصدر: تم إجراء اختبارات المُعلِنين الممولة من Twitter من نوفمبر حتى ديسمبر 2021، لمقارنة الأداء بين 15 حملة للموقع الإلكترونيّ باستخدام تحسين زيارات الموقع و15 حملة للموقع الإلكترونيّ باستخدام تحسين التحويلات وتحسين حدث زيارات الموقع.

تقديم الإحالة بالقياس المجمّع‬

‏منذ‬ إطلاق Apple ‏‫ الخاصة بشفافية تتبُّع التطبيقات العام الماضي‬ظللنا نعمل على تطوير منتجاتنا لتحسين قيمة الأعمال مع المحافظة على التزاماتنا تجاه المستهلكين. ويهدف هذا إلى إتاحة مقاييس التحويل من خلال عدّ الأحداث إجمالًا للجماهير التي لم توافق على التتبع عبر الأجهزة التي تعمل بنظام iOS. 

كيف يعمل هذا؟ 

سيُمكنك خلال تقرير مدير إعلانات Twitter رؤية عرض مجمّع لمقاييس الموقع وأحداث التحويل؛ ما سيمنحك عرضًا مكتملًا أكثر لنتائج حملتك.

يُعد هذا التطور أمرًا ملفتًا للانتباه، وعلى الرغم من أن النتائج قد تختلف حسب المُعلِن أو حسب تفاصيل الحملة، فقد رأينا، في المتوسط، زيادة في تحويلات زيارة الموقع القابلة للإحالة بنسبة 31%** في مدير إعلانات Twitter، عبر حملات المُعلِنين.

وسيكون هذا تحسنًا محتملًا للمُعلِنين الذين لاحظوا انخفاض الإحالة عبر حملاتهم بعد تنفيذ إطار العمل  "‏‫شفافية تتبع التطبيقات‬ (ATT)" الجديد من Apple الخاص بـ

اطلع على المزيد من المعلومات حول ‏‫القياس المجمّع‬.

**المصدر: تم سحب البيانات من خلال نظام الإحالة الخلفي الخاص بنا من 12/17/2021 إلى 1/13/2022 عبر جميع حملات المُعلِنين، وإعداد التقارير عن تحويلات زيارات الموقع القابلة للإحالة عبر جميع الأنظمة الأساسية لأنظمة التشغيل (iOS، وكمبيوتر سطح المكتب، وAndroid، وغير ذلك) مع تمكين القياس المجمّع مقارنةً بعدم التمكين. قد تختلف النتائج حسب المُعلِن أو تفاصيل الحملة.

تقديم مدير الأحداث 

نظرًا لأن حلول الأداء لدينا قد أُنشئت وخضعت للتحسين، نود أن نتأكد من قدرتك على إدارة تتبع حملاتك الإعلانية بكفاءة وفعالية. 

سيصبح مدير الأحداث بمثابة المحور المركزي لإدارة إشارة الموقع الإلكترونيّ لديك على Twitter وأحداث التحويل المستندة إلى الويب المرتبطة بها. ويتضمن هذا التحديث التحديثات الأساسية التالية:

  • واجهة مبسّطة تُضفي مزيدًا من الوضوح عند إعداد إشارة الموقع الإلكترونيّ لديك على Twitter 

  • مطالبات أكثر وضوحًا لتقديم إرشادات حول كيفية إعدادك لأحداث التحويل 

  • الاطلاع الفوري على التحديثات المتعلقة بحالة تتبع أحداث التحويل لديك 

لقطة شاشة مدير الأحداث

سنستمر خلال هذا العام في إدخال تحسينات على مدير الأحداث؛ لتحسين إمكانات التشخيص، وجعل الواجهة مبسّطة أكثر، ودمج الأحداث المستندة إلى التطبيقات حتى يصبح مدير الأحداث بمثابة المحور المركزي للمُعلِنين في إدارة إشارة الموقع الإلكترونيّ وأحداث التحويل الخاصة بهم.

اطلع على مزيد من المعلومات حول مدير الأحداث.

سيكون عام 2022 عامًا استثنائيًا من ناحية الأداء 

نحن أمامنا الكثير من الفرص التي تدفعنا إلى مواصلة تحسين سبل إدارة الشركات للحملات الإعلانية على Twitter، وهذه ليست سوى ثلاثة تحديثات أساسية يُسعدنا طرحها في السوق في بداية العام. وفي عام 2022، يُمكنك توقع المزيد من التحديثات مع استمرارنا في السعي نحو تسهيل تطوير أعمالك وفهم أداء حملاتك الإعلانية وتأثيرها. 

الأداء في عام

لقد قطعنا شوطًا طويلاً منذ أن أنشأنا مركز الأداء هذا كوسيلة للشفافية بشأن جهودنا للمساعدة في تلبية احتياجات المزيد من المسوّقين وأهداف أدائهم. واليوم، يُسعدنا مشاركة أحدث تقدم نحرزه في خارطة طريق منتج إعلانات الأداء. نواصل العمل وفقًا للأسس التي قمنا بإعادة وضعها ونطلق المنتجات الرئيسية للتطبيق والويب في السوق. 

كجزء من إستراتيجيتنا الموسعة للإعلانات الأداء، كان تركيزنا الأول هو دفع الأشخاص لاكتشاف التطبيقات، مع دعم مطوري التطبيقات لاكتساب المزيد من المستخدمين وزيادة عائد الاستثمار. وينصب مجال تركيزنا الثاني على تعزيز عمل المواقع الإلكترونية: نستكشف تطور المنتجات الإعلانية التي تساعد الأشخاص في العثور على المعلومات والمنتجات ذات الصلة، أو إرشادهم لاتخاذ إجراء على موقع إلكتروني. يمكن لهذه العناصر أن تطلق العنان لقدرتنا على تمكين المُعلِنين من تعزيز اكتشاف السلع والخدمات، مما يدعم في نهاية المطاف الفرص التجارية الأوسع نطاقًا لدينا. 

إن المعايير الجديدة للأنظمة الأساسية، والتي تؤثر على الإعلانات الرقمية مثل إطار عمل App Tracking Transparency الخاص بشركة Apple الذي بدأ تطبيقه في أبريل، ليست غائبة عنا بالطبع. وتُمثل هذه التحولات في المجال فرصة لنا للتحرك بسرعة ومساعدة شركائنا على مسايرة هذه التغييرات بأكبر قدر ممكن من الفعالية. ونحن نواصل إنشاء منتجاتنا المدعومة بالتطورات التي تركز على الخصوصية ونعتبره أمرًا جوهريًا بالنسبة لنا.

عمليات تثبيت التطبيق: نكمل من حيث انتهينا

لقد أحرزنا تقدمًا كبيرًا في تحقيق هدف عمليات تثبيت التطبيقات عالية الأداء، وهذا يساعد المُعلِنين في زيادة عمليات التثبيت لتطبيقاتهم. وبالنظر إلى الخصوصية، استثمرنا بشكل كبير في دعم SKAdNetwork لتمكين اكتساب المُستخدمين بعد تطبيق إطار العمل App Tracking Transparency. أتاح لنا عملنا على هذا الأمر فتح ما يزيد عن 30% من المخزون والنطاق على نظام التشغيل iOS بعد تمكين القياس الذي يحافظ على الخصوصية. أطلقنا بعد ذلك دعمًا سريعًا لإحالة نشاط العرض وميزات إدارة مُعرّف حملة SK في مدير إعلانات تويتر، بالإضافة إلى نماذج التحسين المحدثة. 

لا يقتصر دعم شركائنا في ظل هذه التغيرات على الاستثمار في SKAdNetwork وحدها. إذ واصلنا تكرار إعادة تصميم الأساس، وأطلقنا تحسينات جديدة على تنسيق الإعلان لتقليل احتكاك التنزيلات، وأصدرنا نموذجًا محدثًا لفترة التعلم يهدف إلى زيادة أداء الحملة بشكل أكثر اتساقًا، وإجراء تحسينات إضافية على إنشاء الحملة.

إعلانات تويتر

تظهر صورة لإجراء تثبيت متراكب في الموجز؛ ما يسمح للأشخاص بتنزيل التطبيق على الفور.

نحن أيضًا نخطط بفاعلية للتكرار القادم لمرات تثبيت التطبيق على Twitter ونختبره. وسيتضمن هذا الأمر ما يلي: 

  • المزيد من التنسيقات الفريدة لجذب الجماهير

  • نماذج التحسين المحدثة

  • تطوير منتجات جديدة لما بعد التثبيت؛ مثل تحسين الشراء داخل التطبيق، والذي يسمح للمُعلِنين بتشغيل حملات تركز على العثور على أشخاص أكثر احتمالًا لإجراء عمليات شراء داخل التطبيق
     

زيارات الموقع الإلكترونيّ: تقديم الإعلانات الدوّارة متعددة الوجهات

لقد أحرزنا أيضًا تقدمًا في منتج "النقرات على الموقع الإلكترونيّ"، والذي يساعد المُعلِنين على توجيه الزيارات إلى المواقع الإلكترونيّة. وفي العام الماضي، أعلنا عن إطلاق الإعلانات الدوّارة. ويُسعدنا إخبارك بأننا نعمل الآن على إطلاق وظيفة متعددة الوجهات لتوصيل الإعلانات الدوّارة إلى الموقع الإلكترونيّ. باستخدام الإعلانات الدوّارة متعددة الاتجاهات، يمكن للمُعلِنين الآن تخصيص العناوين الرئيسية والصفحات المقصودة للمساعدة في توجيه الإجراءات المناسبة لجماهيرهم. 

سيحظى المُعلِنون بمرونة أكبر في تنويع رسائلهم باستخدام عناوين مميزة، وعناوين URL فريدة لكل بطاقة إعلانات دوّارة. وبتمريرة بسيطة فحسب، يمكن للأشخاص التفاعل مع صور أو مقاطع فيديو متعددة، والنقر عليها للوصول إلى وجهات مختلفة.

الإعلانات الدوّارة المتعددة الوجهات

لقد شجعتنا نتائج الاختبار التجريبي المبشّرة لهذه الوظيفة الجديدة. وبالنسبة إلى الإعلانات الدوّارة متعددة الوجهات للمواقع الإلكترونيّة، رأينا في المتوسط: 

  • ما يقرب من 20% زيادة في معدل النقر عبر كل الأهداف، مقارنةً بالإعلانات أحادية الأصل*

  • ما يقرب من 25% ارتفاع في نسبة النقر إلى الظهور للحملات التي تحقق المستوى الأمثل لتحويل زيارات الموقع، مقارنةً بالإعلانات أحادية الأصل*

نختبر أيضًا منتجات رئيسية إضافية لزيارات الموقع الإلكترونيّ؛ بما في ذلك: 

  • تحسين زيارات الموقع، وهو نموذج شراء محسّن مخصص للبحث عن الإعلانات وعرضها على الجمهور الذي يزداد احتمال زيارته للموقع الإلكترونيّ للمُعلِن.
  • تنسيقات الإعلان، تحدد الفرص لتحسين المشاركة مع الإعلان على Twitter. وتتضمن هذه الاختبارات تحديثات لقابلية الاستخدام، وتفاصيل التنسيق، وعبارات الدعوة لاتخاذ إجراء.
  • القياس &إعداد التقارير، يتمثل في السبل الفعالة لاختبار حلول القياس والتجريب من الطرف الأول وبنائها؛ لحماية خصوصية منتجاتنا الإعلانية على الموقع الإلكترونيّ مستقبلًا. 

لنبدأ الاستخدام

نحن نرى منتجات إعلانات الأداء التي نقدمها بمثابة أدوات اسكتشافية. ويجب أن تعين شركاءنا على جذب الناس إلى السلع والخدمات المهمة التي تلفت انتباههم. إذا كان Twitter سيصبح سوقًا للتجارة، فإن استكشافه يجب أن يكون فعّالًا وسهل الاستخدام. ولكي نحقق كل هذا نحتاج أيضًا إلى بناء الموارد والأدوات التلقائية المناسبة للشركات، وهذه مهمتنا التي نقوم بها مؤخرًا في Twitter للمحترفين.

لقد وضعتنا كل هذه التطورات في مكانةٍ قوية تؤهلنا للمرحلة التالية من إعلانات الأداء على Twitter. وبالرغم من أن هذا يُعد إنجازًا ملفتًا للانتباه، إلا أنه لا يزال يمثل خطوة في أول الطريق. فأمامنا المزيد من الجهد، ونتطلع إلى مواصلة مشاركة ما حققناه من تقدم معكم.

*المصدر: بيانات Twitter الداخلية من الإعلانات الدوّارة أثناء الاختبار التجريبي، من يوليو حتى سبتمبر 2021. والإعلانات الدوّارة للمواقع الإلكترونيّة مقارنةً ببطاقات المواقع الإلكترونيّة أحادية الأصل. هذه الأرقام تمثل المتوسط على مستوى نظامي التشغيل iOS وAndroid، وعلى مستوى ملفات الصور ومقاطع الفيديو. قد تتغير هذه الأرقام عند توفرها للعامة وقد تختلف حسب التنسيق، أو المنطقة، أو النظام الأساسي.

 

تحديث حول التقدم في إعلانات الأداء

تم التحديث في 8 فبراير 2021

منشور جديد على المدوَّنة احتفالًا بالعام الجديد. منذ أن شاركنا آخر تحديث، عملنا على إطلاق أحدث منتج للإعلانات الدوّارة، وحققنا إنجازين مهمين يتعلقان بهذا المنتج؛ ألا وهما: نسختان مُعاد تصميمهما من أهداف عمليات تثبيت التطبيق وزيارات الموقع الإلكترونيّ.

وتركز عمليتا إعادة التصميم هاتين على تصحيح الأساسيات التي نتبناها، وتتضمنان تحسينات في خمسة مجالات تشمل: إدارة الحملة، وجودة العرض، وتنسيقات الإعلانات، والتحسين، والقياس. التزامنا بتطوير الأدوات المهمة التي يحتاج إليهم المُعلِنون لإطلاق الحملات وزيادة جذب العملاء يؤتي ثماره، ونحن متحمسون لمشاركة المزيد حول التقدم الذي أحرزناه. 

الانتهاء من إعادة تصميم هدف مرات تثبيت التطبيق الخاص بنا

لقد أعدنا تصميم الأساس الذي يبنى عليه هدف مرات تثبيت التطبيق لمساعدة المُعلِنين على إطلاق حملات تثبيت التطبيق وإدارتها وقياسها بشكلٍ أفضل من ذي قبل. وكجزءٍ من عملية إعادة التصميم هذه، قمنا بإعادة تصميم العديد من التنسيقات الأكثر شيوعًا لدينا لزيادة التفاعل وزيادة مرات ظهور التطبيق على الهاتف المحمول بنسبة 80%1، وتحسين التنبؤ والقياس، وتطوير تجربة إنشاء الحملات بشكلٍ أسرع وأسهل. 

إليك نظرة على التغييرات التي أجريناها: 

تنسيقات محسّنة للمواد الإبداعية — بالإضافة إلى الإعلان عن الإعلانات الدوّارة الجديدة والمحسّنة التي أطلقناها مؤخرًا، أجرينا أيضًا تحسينات على بطاقات التطبيقات على Twitter؛ ما يجعلها أكثر تفاعلًا من ذي قبل من خلال إضافة المزيد من السياق والمعلومات؛ مثل تقييمات التطبيق، وسعره، وتفاصيل تنزيله - كل ذلك يساعدنا على تقديم التطبيقات الواعدة على نحوٍ أفضل من خلال منحها المزيد من المصداقية. وقد أدى هذا إلى تحسين التثبيت لكل مرة ظهور بنسبة تفوق 8.88%2

تحسين التنبؤ والعرض — نجحنا في إطلاق مجموعة تضم تحسينات التنبؤ، وتحسين عروض الأسعار، والعرض، وجودة العرض لمنح تجربة أكثر ثباتًا وأفضل أداءً. لقد قمنا أيضًا بترقية بنيتنا التحتية وطرق عمل عرض الإعلانات لدينا ضمن اليوميات على Twitter، الأمر الذي أدى إلى زيادة مرات الظهور التي يحظى بها مُعلِنو تثبيت التطبيقات الآن في مزادنا.

إعداد الحملة وإدارتها بسهولة أكبر — لقد قمنا بتحسين جوانب تجربة مدير الإعلانات لتكون أكثر سهولة. ويتضمن ذلك تجربة إنشاء تغريدة بعلامة تبويب واحدة للمُعلِنين لتصميم مادتهم الإبداعية بالكامل دفعة واحدة؛ ما يقلل من الوقت المُستغرق وعدد الواجهات التي يتعين على المُعلِنين الانتقال إليها. قمنا أيضًا بتحديث صفحة "تفاصيل المجموعة الإعلانية" لتبسيط مجموعات التحسين وعروض الأسعار. 

تحسين القياس — مؤخرًا، قمنا بتطبيق حلول القياس لمساعدة المُعلِنين على تحديد مرات التثبيت بدقة أكبر والتنقل في إطار عمل شفافية تتبع التطبيق (ATT) القادم لنظام iOS 14. يُمكنك قراءة المزيد حول النهج الذي نتبعه بشأن تغييرات ATT هنا. لقد قمنا أيضًا بتوسيع برنامج القياس المتقدم للهواتف المحمولة؛ ما يسمح للمُعلِنين بتمكين أنفسهم من إجراء قياس القيمة على المدى الطويل (LTV) وعائد الإنفاق على الإعلانات (ROAS).

تقديم معرف النقرات على Twitter وتحسين الاستخدام الأمثل للتحويل

بالنسبة للمُعلِنين الذين يركزون على زيادة نتائج الموقع الإلكترونيّ، فقد اجتهدنا في العمل من أجل تحسين التنسيقات، وسبل القياس، ونماذج تحسين الأداء؛ لزيادة معدلات النقر للانتقال إلى الموقع وتقليل أوجه الاختلاف في التقارير بين أي تقرير يعده Twitter وأي تقرير تعده جهة خارجية.

ونظرًا لتحول الصناعة بعيدًا عن استخدام ملفات تعريف الارتباط التابعة لجهة خارجية لتحديد ما إذا أدى الإعلان إلى زيارة للموقع أم لا، فقد قمنا بتحسين إشارة الموقع الإلكترونيّ على Twitter (إصدار javascript) من خلال تطوير معلمة معرف النقرات التابع للطرف الأول. إذ يوفر معرف النقر على Twitter طريقة يمكنك الاعتماد عليها لقياس معدل الأشخاص الذين زاروا موقعًا إلكترونيًا بعد النقر على إعلان على Twitter، ويقلل أوجه الاختلاف في القياس؛ ما يمنح المُعلِنين بيانات أفضل وحل قياس طويل المدى في عالم الإعلانات بدون ملفات تعريف الارتباط. 

آلية العمل

عندما ينقر شخصٌ ما على إعلان موقع إلكترونيّ، ستتم تلقائيًا إضافة المعرف الفريد لمعرف النقرات على Twitter في عنوان URL. وعندما ينتقل هذا الشخص إلى الموقع الإلكترونيّ ويتم تشغيل بكسل Twitter، سيتم تسجيل هذا المعرف، وإرساله إلى Twitter، واستخدامه في إحالة زيارة الموقع الإلكترونيّ إلى النقرة. واستنادًا إلى نتائج الاختبارات التي أجريناها، وجدنا أن زيارات المواقع الإلكترونيّة3 التي أُبلغ بها مدير إعلانات Twitter قد زادت 10 مرات. 

لقد قمنا أيضًا بترقية نموذج الاستخدام الأمثل للتحويل، وتحسين الحملات التي من شأنها تحسين زيارات الموقع الإلكترونيّ. وأصبح نظامنا أفضل الآن في تحديد الأشخاص الذين يزداد احتمال زيارتهم لموقعك الإلكترونيّ. وفي أحدث الاختبارات التي أجريناها، لاحظنا زيادة متوسطة في معدل النقر للانتقال إلى الموقع الإلكترونيّ بنسبة تفوق 26% وانخفاضًا كبيرًا في التكلفة لكل زيارة موقع إلكترونيّ4 في مدير إعلانات Twitter.

بالإضافة إلى ذلك، أجرينا تحسينات على تنسيق بطاقة الموقع الإلكترونيّ - بما في ذلك التنقل بشكلٍ أفضل إلى متصفح بملء الشاشة، وتقليل وقت التحميل للمواقع الإلكترونيّة، وتحسين إمكانية استخدام عناصر التحكم في الوسائط، وكل ذلك أدى إلى تحسين معدل النقر للانتقال إلى الموقع بنسبة تفوق 8%5

ماذا بعد

ينصب تركيزنا على إضفاء سهولة أكثر وكفاءة أعلى على الإعلانات المعروضة على Twitter   أكثر من أي وقتٍ مضى، لمساعدة المُعلِنين على الوصول إلى نهج تسويقي متكامل من القمة إلى القاعدة.

يمكن أن تساعد هذه المنتجات المسوّقين في عمليات إطلاق منتجاتهم، وحملاتهم، وتوسيع نطاقها لتصير خطط وسائط دائمة التشغيل، والتي قد تساعد المسوّقين بدورها في زيادة اكتساب العملاء وتحقيق أهدافهم. نحن متحمسون جدًا لما هو قادم - ترقبوا المزيد. 

الهوامش:
1وفقًا لنمو عدد مرات ظهور الإعلانات بالحد الأدنى لأسعار المُعلِنين (MAP) على المنصة في الربع الرابع من عام 2020
2مقارنةً بإصدار الإنتاج الحالي للبطاقة في تجربة أ / ب، الربع الرابع من عام 2020
3مقارنةً بمجموعة الحملات نفسها دون تمكين معرف النقرات، الربع الرابع من عام 2020
4مقارنةً بالحملة نفسها دون تمكين الاستخدام الأمثل للتحويل، الربع الرابع من عام 2020
5مقارنةً بمستودع التحكم في كل تجربة، الربع الرابع من عام 2020

 

تقديم الإعلانات الدوّارة الجديدة والمحسّنة

تم التحديث في نوفمبر 2020 

نحن نعلم أن هناك فرصة لتجهيز الأعمال التجارية على تويتر بشكل أفضل لبدء إدارة حملات إعلانية تساعد هذه الأعمال في تحقيق أهدافها بشكل فعّال، سواء كان ذلك يؤدي إلى جذب الأشخاص إلى المواقع الإلكترونيّة أو إلى تنزيل تطبيقات الجوّال. ولقد بذلنا جهودًا في وضع خطة طريق ستساعدنا في تقديم أداء أفضل على نطاق أوسع، وتأسيس قطاع إعلانات أكثر فعالية قائم على الأداء على تويتر. لقد أحرزنا الكثير من التقدم في العام الماضي، ويشمل ذلك ما يلي: 

  • إعادة بناء بنية منصتنا الإعلانية، الأمر الذي أدى إلى تحسين حالة أنظمتنا وعزز أساس أعمال الإعلانات على تويتر.
  • إطلاق برنامج القياس المتقدم للجوّال (AMM)، لمنح المُعلِنين قياسًا محسّنًا للقيمة على المدى الطويل.
  • إصدار أداة كتابة التغريدات الجديدة للمساعدة في تمكين تطوير المواد الإبداعية وتكرارها بشكل أسرع. 
  • إضافة دعم SKAdNetwork، وهي خدمة الإحالة لدى شركة Apple، لإحالة عمليات التثبيت وتقديم تقارير الحملة لنظام iOS 14.
  • تحسين خوارزميات الإعلانات الخاصة بنا، مثل إطلاق فترة التعلّم، والتي تسمح لنماذج التنبؤ الخاصة بنا بالتعلم وتحسين عرض الحملة. 

يتضمن هذا الاستثمار في إعلانات الأداء أيضًا توسيع إمكانات تنسيقات الإعلانات لدينا لتمكين المزيد من الخيارات للمُعلِنين لعرض قصة علامتهم التجارية نشرها، مع توفير تجربة تفاعلية أكثر سهولة للأشخاص على تويتر. لقد أعدنا مؤخرًا تصميم عناصر التحكم في الفيديو على بطاقات الموقع الإلكترونيّ للفيديو لتسهيل تنقل الأشخاص، وأطلقنا تحسينات على بطاقات التطبيقات لدينا. 

واليوم، يسعدنا مشاركة الإصدار العالمي من الإعلانات الدوّارة الجديدة والمحسّنة، وهي متاحة الآن للجميع. 

أمثلة على الإعلانات الدوّارة

يتم تصميم الإعلانات الدوّارة للمساعدة في تحقيق أداء أفضل من خلال تقديم تجربة تفاعلية أكثر جاذبية للمستهلكين للتفاعل معها، بالإضافة إلى تمكين الفرص المستقبلية ضمن أهداف أداء تطبيق الهواتف المحمولة والمواقع الإلكترونيّة. يُسعدنا أن نعلن عن أن تنسيق الإعلان هذا متوفر الآن لجميع المُعلِنين على مستوى العالم. 

تتكون الإعلانات الدوّارة من صورتين أو مقطعي فيديو إلى ست صور أو مقاطع فيديو قابلة للتمرير السريع بشكلٍ أفقي تجذب الأشخاص إلى تطبيق أو موقع إلكترونيّ. ويمكن لأي مُعلِن إنشاء إعلانات دوّارة عبر أداة كتابة التغريدات في مدير الإعلانات أو عبر واجهة برمجة تطبيقات الإعلانات، ويمكنه استخدامها بشكل تلقائي أو مُروَّج لها.

ويتميز الإعلان الدوّار أيضًا بتصميم يشغل الشاشة بأكملها، ويتضمن تقارير قياس من إعداد جهات خارجية، ودعم تسهيلات الاستخدام، وميزات جديدة لإعداد التقارير، مثل عمليات السحب داخل الإعلان الدوّارة والتقسيمات لقياس أداء بطاقة الإعلان الدوّار الفردية. 

لقد شجعتنا النتائج القوية التي شهدناها أثناء الاختبار التجريبي الذي أجريناه على النحو التالي: 

  • بالنسبة للإعلانات الدوّارة للمواقع الإلكترونيّة، وجدنا في المتوسط زيادة بنسبة 15% تقريبًا في نسبة النقر إلى الظهور بالنسبة إلى التنسيقات أحادية الأصل*.
  • وبالنسبة للإعلانات الدوّارة للتطبيقات، شهدنا في المتوسط زيادة بنسبة 24% تقريبًا في عمليات التثبيت لكل مرة ظهور بالنسبة إلى التنسيقات أحادية الأصل*.

نتوقع أن تتغير هذه النتائج عندما تصبح هذه الإعلانات متوفرة للعامة، وأنها ستختلف باختلاف المناطق، والمنصات، والمجالات، ومع ذلك فهي علامة إيجابية أثناء قيامنا بإصدار هذا التنسيق على مستوى العالم ومواصلة الاستثمار في منتجات الأداء. 

ماذا بعد؟ 

هذه خطوة مبكرة في مسيرتنا. ولإنشاء قطاع إعلانات بأداء أكثر فعّالية، نعمل على زيادة استثماراتنا عبر مبادرات مختلفة؛ بما في ذلك إدخال تحديثات على أهداف تطبيقات الهاتف المحمول لدينا؛ مثل تقديم خيارات أقوى لعروض الأسعار والتحسينات، وإجراء تحسينات على إشارة الموقع الإلكترونيّ على Twitter، والتي تهدف إلى زيادة دقة المقاييس الرئيسية لحملة المُعلِن؛ مثل عائد الإنفاق على الإعلانات، والتنسيقات المحسّنة لإعلانات المواد الإبداعية. 

نحن نعلم أنه لا يزال هناك الكثير مما يجب علينا القيام به، ولكن شجعنا ما نفذناه حتى الآن والطريق الذي أصبح واضحًا أمامنا. سنقوم بتحديث هذه الصفحة بجميع التطورات الخاصة بالأداء في الأشهر القادمة؛ لذا احرص على زيارتها مرةً أخرى! 

المزيد من المعلومات

تعرّف على المزيد حول ‏‫الإعلانات الدوّارة على Twitter‬

*القيم المتوسطة عبر الإعلانات الدوّارة التي تتضمن صورًا &مقاطع فيديو على نظامي التشغيل iOS &Android مقارنةً بالبطاقات أحادية الأصل. والإعلانات الدوّارة للمواقع الإلكترونيّة مقارنةً ببطاقات المواقع الإلكترونيّة أحادية الأصل، والإعلانات الدوّارة للتطبيقات مقارنةً ببطاقات التطبيقات أحادية الأصل. 

هل أنت جاهز للإعلان على تويتر؟

صورة تذييل بتأثير الأسود المنقط المميز لـ Twitter