أفضل ممارسات الإعلانات

نصائح فعالة لتنفيذ حملات إعلانية ناجحة على تويتر

هل أنت مستعد لإطلاق حملتك باستخدام إعلانات تويتر؟

أفضل ممارسات ينبغي اتباعها لحملة إعلانات تويتر المقبلة

تويتر هو المكان الذي يُفضله الناس لمعرفة ما يجري والتفاعل مع المحادثات الحالية، مما يجعله منصة مهمة للعلامات التجارية للترويج لمنتجاتها والتواصل مع جمهورنا المتجاوب. تساعد المجموعة الواسعة من المنتجات الإعلانية التي يقدمها تويتر الشركات على تحقيق أهدافها التسويقية، سواء كان ذلك لزيادة الوعي أو زيادة معدّل الزيارات لموقع الويب أو ما بينهما. 

ولكن قد يكون العثور على مفاتيح نجاح الحملة أمرًا صعبًا، خاصة عندما تفعل ذلك بمفردك بموارد محدودة. تحدثنا إلى مديري حسابات تويتر وخبراء الإعلانات لفهم أفضل الممارسات على الإطلاق في جميع أهداف الحملة. وفيما يلي أهم النصائح العملية لمساعدتك على تحقيق النجاح في حملة إعلانات تويتر المقبلة.

اجعل نص تغريدتك مختصرًا وجذابًا

نعلم أن لديك الكثير لتقوله، ولديك ما يصل إلى 280 حرفًا للتعبير عنه (إضافة إلى سلاسل التغريدات التي تتيح لك المزيد)، ولكن تكون التغريدات صاحبة الأداء الأفضل ما بين 50 إلى 100 حرف1 فقط. لذا، تأكد من أن تغريدتك بسيطة، وتصل مباشرة إلى صلب الموضوع، وتركز على رسالة واحدة واضحة.

إذا كان لديك شيء آخر لتقوله، يمكنك إنشاء فيديو لذلك أو شجّع الأشخاص على النقر للوصول إلى صفحتك المقصودة للحصول على مزيد من المعلومات.

في حملة النقرات على الموقع الإلكترونيّ التي أطلقتها ‎‎@Ruggable، حددت 66 حرفًا لنَص التغريدات الخاصة بها وقامت بتوجيه الأشخاص إلى مجموعة أفضل الكتب مبيعًا لاستكشاف المزيد.

استخدم كلمات قوية تدعو لاتخاذ إجراء

لا تفترض أن الأشخاص سيعرفون ما تدعوهم إليه عندما يشاهدون إعلانك. لذا، كن واضحًا ومباشرًا بشأن الإجراء الذي تريده وقُل صراحةً "تابعنا" أو "انقر لقراءة المزيد" أو "رد بـ [أدخِل هنا] المفضل لديك". هذه الممارسة مهمة بشكل خاص للمتابِعين وحملات المشاركة، ولكنها أفضل ممارسة بالنسبة لجميع أهداف الحملة. 

إذا لم تكن متأكدًا من الإجراء المطلوب، فركز على هذا الأمر أولاً قبل بدء حملتك. وضع في اعتبارك ما تريد أن يشعر به جمهورك المستهدَف ويفكر فيه ويقوم به عندما يشاهد إعلانك، وانطلِق من هذه النقطة.

في حملة المتابِعين التي أطلقتها ‎‎@Tiger_Balm_US، أَوردَت صراحةً كلمة "تابِعنا" وأعطت جمهورها ثلاثة أسباب وجيهة لذلك. 

حاول نقل الشعور بالاستعجال

يواكب تويتر المستجدات لحظة بلحظة ويجب أن تواكب تغريداتك إيقاعه أيضًا. اعطِ الأشخاص سببًا لاتخاذ إجراءات فورية وزيارة موقعك أو تنزيل تطبيقك أو متابعتك. هل لديك عرض أو تخفيضات تروِّج لها لفترة محدودة؟ هل تقدم خصمًا لأول 20 شخصًا يردُّون على تغريدتك أو يسجلون اشتراكهم في رسائلك الإخبارية؟ هل يجب أن يتابِعك الأشخاص للبقاء على اطّلاع بشأن أحدث أخبار المجال العاجلة؟ 

فكّر في القيمة الفريدة التي يمكنك إضافتها وركّز عليها.

في حملة الوصول التي أطلقتها ‎‎@perfectbar، أضافت "وجه استعجال" لطرح منتجها الموسمي الجديد بعبارات من قبيل "اغتنم الفرصة" و"لفترة محدودة".

تجنب نقاط الخروج غير الضرورية

حيثما كان ذلك ممكنًا، لا تضِف أي ‎#هاشتاجات أو ‎@إشارات إلى إعلانك. نحن نعلم أنها شيء رائع، ولكنها تؤدي إلى تشتيت الانتباه، كما أنها فرصٌ قابلة للنقر تدفع الأشخاص بعيدًا عن إعلانك وبعيدًا عن محتواك. يمكنك تقديم نقطة خروج واحدة فقط، سواء كان ذلك من خلال النقر للوصول إلى موقعك الإلكترونيّ أو تطبيقك، للحفاظ على التركيز على رسالتك بدقة.

ابدأ بتقديم عرض سعر تلقائي

يُعد عرض السعر الذي تقدّمه أحد العوامل الرئيسية التي تحدد عدد المرات التي يتم فيها عرض إعلانك لجمهورك، وسيساعد البدء بعرض سعر تلقائي في ضمان أن يكون عرض السعر الذي تقدّمه منافسًا في المزاد وسيتم عرض إعلانك. تأكد من مراقبة عروض الأسعار التي تقدّمها وبمجرد حصولك على المعلومات الأولية، قم بزيادة عرض السعر الذي تقدّمه للحملات ذات الأداء الجيد أو التي تقترب من أهدافك ولكنها لا تحققها تمامًا. تعرّف على المزيد حول عروض أسعار ومزادات إعلانات تويتر.

استخدم مواد مرئية جذابة

تحتل المواد الإبداعية مكانتها بين أهم العناصر المؤدية لنجاح أي إعلان. ويركز 97% من الأشخاص على العناصر المرئية على تويتر2، لذلك من المهم أن تكون عناصرك المرئية جذّابة وأن تعرض منتجك أو رسالتك الرئيسية. وسواء كنت تستخدم صورة أو صورة GIF أو مقطع فيديو، تأكد من وجود صلة واضحة بين صورك ونص تغريدتك. 

في حملة النقرات على الموقع الإلكترونيّ التي أطلقتها ‎‎@PurpleCarrotXO، قامت بعرض لقطة مقرّبة جذّابة لإحدى وجباتها الشهيّة لحث القُرّاء على النقر للوصول إلى موقعهم الإلكترونيّ.

استخدم مقاطع الفيديو

من بين جميع تنسيقات المواد الإبداعية، يظل الفيديو أحد أقوى الوسائط وأسرعها نموًا على تويتر. لذا، احرص على تضمين مقطع فيديو واحد على الأقل في حملتك، حيثما أمكن ذلك - حتى وإن لم تقم بإطلاق حملة مشاهدات الفيديو أو حملة إعلانات Pre-roll الاستهلالية.

إليك أهم النصائح للاستفادة من الفيديو:

  • حدِّد مدة 15 ثانية أو أقل لمقطع الفيديو الخاص بك لزيادة تأثير العلامة التجارية ومعدلات إكمال أعلى. وبالنسبة لحملات إعلانات Pre-roll الاستهلالية، تذكَّر أن المشاهدين يكون لديهم خيار تخطي الفيديو بعد 6 ثوانٍ.

  • استغل كثرة الحركة في الثواني القليلة الأولى لجذب الانتباه بسرعة.

  • قم بتضمين تعليقات نصيّة أو نصوص متراكبة حتى تتمكن من إيصال رسالتك إلى المشاهدين الذين يكتمون الصوت على أجهزتهم الجوّالة.

  • اعرض العلامة التجارية بشكل واضح خلال الثواني الثلاث الأولى من الإعلان، إن لم يكن بطول الإعلان. إذ يساعد وضع الشعار بشكل واضح في إعلانات الفيديو على زيادة معدل تذكُّر3 العلامة التجارية دون مساعدة بنسبة 30%.

في حملة الوصول التي أطلقتها ‎‎@P3Protein، قامت بدمج مجموعة من الإجراءات والأحداث المثيرة في هذا الفيديو السريع الذي تبلغ مدته 10 ثوانٍ والذي لا يحتاج إلى صوت لإيصال الرسالة.

اعرض تغريدات متعددة ونوّع موادك الإبداعية

من الجيد أن يكون لديك إعلان فيديو واحد فائق القوة، ولكن هذا ليس الإجراء الأمثل للحصول على حملات ناجحة، فكما يقول المثل، لا تضع كل البيض في سلة واحدة. وأفضل طريقة هي أن يكون لديك تغريدات متعددة ضمن حملة واحدة وتنويع المواد الإبداعية. هذا يعني أنه يمكنك عرض إعلان فيديو، وإعلان فيديو بزر موقع ويب، وتغريدة مع صورة (يمكن أن تكون أيضًا صورة ثابتة عالية الجودة من الفيديو) وتغريدة بنص عادي. وقد ثبت أن استخدام 3 إلى 5 تنسيقات مختلفة للإعلانات يؤدي إلى زيادة تأثير العلامة التجارية ورفع الوعي بالحملة الإعلانية وتعزيز نية الشراء4

اغتنم هذه الفرصة أيضًا لاختبار أسلوب الطرح والصور الجمالية العامة لديك في إعلاناتك. قم بالمخاطرة واذكر شيئًا مرحًا أو مضحكًا في إحدى تغريداتك لترى كيف يستجيب جمهورك.

استكشف خيارات الاستهداف الأخرى للعثور على جمهورك

يضم تويتر مئات الجماهير المخصصة ومجموعات المعجبين. ولا سيَّما إذا كنت قد بدأت للتو على المنصة، فنحن نعلم أنه قد يكون من الصعب إيجاد قاعدة العملاء المخلصين. بالنسبة للحملات الأُولى، حاول إبقاء نطاق استهدافك واسعًا، وبعد أسبوعين من تلقي المعلومات الأولية، سيكون بإمكانك معرفة مجموعات الجماهير التي يلقى محتواك صدىً لديهًا بشكل أكبر ومواصلة تنمية ذلك. استخدم استهداف "المتفاعل مع التغريدة" لتجديد النشاط التسويقي للمجموعات التي تفاعلت مع المحتوى السابق.

إذا ارتبطت حملتك بمحادثة أكبر (على سبيل المثال، الارتباط بعطلة مرتقبة أو موضوع متداوَل حالي)، فحاول استخدام استهداف المحادثات الفريد من تويتر للوصول إلى الأشخاص النشطين في تلك المحادثات. تعرّف على المزيد حول خيارات الاستهداف في تويتر.

راقب أداء حملاتك وحسِّنه

لا ينتهي عملك بمجرد إعداد حملتك وإطلاقها. إذ عليك التحقق بشكل دوري من أداء حملتك أثناء عرضها وإجراء التعديلات المناسبة لإبقائها على طريق النجاح. استبدل التغريدات ذات الأداء والاستهداف الضعيفَين ببدائل جديدة. 

بعد إجراء أي تعديلات، انتظر يومين إلى ثلاثة أيام للسماح لمعالجة المعلومات، ومن ثمّ اطّلع على النتائج. إذا استمر ضعف الأداء بعد ذلك، فقم بإيقاف الحملات مؤقتًا أو حذفها وحاول من جديد.

تعرّف على المزيد حول تحسين أداء الحملات.

معلومات المصدر:

1من باستطاعته التغريد؟ تقييم قيمة محتوى المدوَّنات الصغيرة"، بقلم André، وBernstein، وLuther‏، عام 2012

2الأبحاث التنافسية "لماذا تويتر"، بقلم Kantar Millward Brown، عام 2017

3GroupM + تويتر، MetrixLab، أفضل ممارسات الفيديو، يونيو 2017، الولايات المتحدة الأمريكية، كبير من الناحية الإحصائية عند مستوى الثقة 95%

4حل Nielsen Brand Effect (الولايات المتحدة/المملكة المتحدة/اليابان/كندا)، ربط الحملات من الربع الثالث لعام 2015 إلى الربع الثالث لعام 2018. المقارنة مستندة إلى تنسيق إعلان واحد فقط.

ابدأ الإعلان على تويتر
الإعلان على تويتر