كيفية مساعدة عملائك على اكتشاف صوت علاماتهم التجارية على Twitter

Hayley Dorney
من قِبَل Hayley Dorney
الوكالة
رجلٌ يرتدي قميصًا لونه أزرق فاتح يضحك مع زملائه في المكتب

إذا كنت تمثل إحدى وكالات الموارد، فإن الأساسيات التي تنشئ من خلالها حملات عملائك على Twitter تستند إلى الأهداف التي يودون تحقيقها من هذه الحملات، وشخصيات الجمهور المستهدف منها، وصوت العلامات التجارية التي يمتلكونها. 

فأسلوب العلامة التجارية المحدد جيدًا يساعد عملاءك على استهداف الجمهور المناسب على Twitter؛ فتميز علاماتك التجارية وسهولة التعرّف عليها بين جماهيرك، وحسن تواصلك معهم: من المكونات الأساسية التي تحقق صلتهم بعلامتك التجارية وتزيد ولاءهم لها. 

قد لا يكون عملاؤك متأكدين من طبيعة صوت علامته التجارية بعد، فلا بأس بذلك. لقد أعددنا لك أدناه خمس طرق يمكنك من خلالها مساعدة عملائك على اكتشاف صوت علاماتهم التجارية على Twitter. 
 

اجعل لعملائك أسلوبًا مميزًا

على الرغم من ارتباط طابع العلامة التجارية بصوتها؛ إلا أنهما يختلفان قليلًا فيما بينهما. فصوت العلامة التجارية هو شخصيتها: أهي ذكية، أم بارعة، أم هادئة، أم ساخرة، أم متحفظة.

وعلى الجانب الآخر، نجد أن طابع العلامة التجارية يتمثل في كيفية تطبيق صوتها؛ أي طريقة تواصلها مع الجماهير حسب القناة التي تستخدمها أو الموقف الذي تتناوله. على سبيل المثال: إذا كان صوت العلامة التجارية بارعًا، فغالبًا ما تستخدم الفكاهة أو صور GIF بطريقةٍ ذكية مميزة. 

يُعد Twitter مكانًا رائعًا للعلامات التجارية لإظهار شخصيتها وتقديم ألوان من المرح لمتابعيها. تجد أن Twitter سريع، وتحاوري، وصادق، وواقعي؛ لذا فهو يجعل العلامات التجارية منفتحةً وتعكس طابعًا إنسانيًا. 

إذا كان عملاؤك لا يمتلكون لحملاتهم صوتًا واضحًا بعد؛ فقدم لهم العون لتحديد الأوصاف التي يودون إظهارها لصوت حملاتهم بين متابعيهم. على سبيل المثال: هل سيكون ممتعًا، أم عميقًا، أم مرحًا، أم صادقًا، أم تثقيفيًا. 

قيّم الطابع الذي يميّز عملاءك

عندما يتحدث عميلك مع جماهيره على Twitter، فما الشعور الذي يود بثه بينهم؟ ما المنظور الفريد الذي يتبناه عميلك في مجال صناعته؟ هل سيكون عميلك بين جماهيره مرشدًا مصقلًا بالخبرات؟ أم صديقًا لهم؟ أم مصدرًا للفكاهة يروح عنهم؟

قد يؤمن عملاؤك بشدة بمبدأ الشفافية ويرون أن الأمانة مع عملائهم أمر أساسي. وقد ينعكس هذا الأمر على ما يقدمونه عبر Twitter بمشاركة محتوى من خلف الستار، أو طرح أسئلتهم على متابعيهم لمعرفة آرائهم حول ما يقدمونه من منتجات وخدمات، أو إشراكهم في صنع القرارات التي يتخذونها بشأن علاماتهم التجارية من خلال المحادثات واستطلاعات الرأي على Twitter. 

نصيحة مهمة: تأكد من تماشي الصوت الذي يتبناه عملاؤك، والطابع الذي يميزهم، والمحتوى الذي يقدمونه مع أهداف علاماتهم التجارية. نقدم إليك هنا بعض الأمثلة على الأهداف التي تبنتها العلامات التجارية مع ذكر الخيارات الممكنة لطابعها، وأفكار يمكن استلهامها لتقديم المحتوى: 

  • الأفكار الرائدة: الطابع والمحتوى المستنير؛ مثل الأبحاث الأصلية، والمقابلات مع رواد العلامات التجارية، والأفكار الرائجة، والرؤى المقدمة من المجال نفسه. 

  • الوعي بالعلامة التجارية:يعني الطابع المنفتح المتصل بالعلامة التجارية الذي يكشف الكثير عن شخصيتها، باستخدام محتويات مثل: دراسات الحالة، وصور العلامات التجارية التي تسهل مشاركتها. أي التفاعل قدر المستطاع مع الآخرين على Twitter من خلال الردود، والتعليقات، وإعادات التغريد، لإثبات حضورك.

  • زيادة المشاركة: يُعد الطابع التحاوري مع ذكر دعوات واضحة لاتخاذ إجراء من الأمور الفعّالة في زيادة المشاركة. فقد تساعد مقاطع الفيديو، وصور GIF، والميمات، واستطلاعات الرأي على تقديم تغريدات أكثر جذبًا للجماهير. 


الاستعانة برؤى العملاء

بعد ذلك، سلِّط الضوء على الجماهير المستهدفة من عملائك للربط بين سلوكياتهم وصوت عملائك على Twitter.

كن على علمٍ بالطرق التي يتواصل بها هؤلاء الجماهير عبر Twitter. فانعكاس مستوى معين لهذه الطرق على صوت عملائك على Twitter أو ربطها به قد يساعد على ارتباط الجماهير بالعلامة التجارية. (على شرط أن يعكس الأمر صدقهم.)

على سبيل المثال، قد تكون معظم الجماهير المستهدفة من عملائك من الجيل الجديد (التالي لجيل الألفية) الذين يتفاعلون كثيرًا مع الميمات، ويستخدمون الموضوعات الرائجة والهاشتاجات الشهيرة بصورةٍ منتظمة. استخدم الرؤى كي تضع خططك لتغريدات عملائك، وتنشئ حملات تلقى صدًى واسعًا.

لا تنسَ أن تحليلات Twitter تعرض رؤًى رائعةً حول متابعيك. إليك ثماني رؤى مفيدة يمكنك الاستفادة منها.

إجراء بعض الأبحاث عبر الهاشتاجات

لمساعدة عملائك على زيادة جماهيرهم، ضع في اعتبار استخدام الهاشتاجات التي يوظفونها بصدقٍ عبر Twitter. ثم استعن بهذه القائمة، وابحث في أنواع المحادثات التي تدور كثيرًا على هذه الهاشتاجات. 

من هذه النقطة، حدد "مجموعات" الموضوعات التي يود عملاؤك الاشتراك بها؛ أي المحادثات التي تلائم قيمهم، وطابعهم، وإستراتيجية عملهم، والإرشادات المتعلقة بعلاماتهم التجارية. ضم كلًا من الهاشتاجات والموضوعات كجزءٍ من إستراتيجية عملائك على Twitter كدليلٍ يرشدهم حول ما ينشرونه من تغريدات على Twitter. 

كتمرينٍ إضافي، حدد أنواع الهاشتاجات والمحادثات التي يود عملاؤك تجنبها على Twitter. 

نصيحة مهمة: حدد الرموز التعبيرية التي يود عملاؤك استخدامها على Twitter، وتلك التي يودون تجنبها. حمّل ورقة عمل "اكتشف صوت علامتك التجارية على Twitter" لاستخدامها كدليل، وللحصول على مؤشرات إضافية تقدم يد العون لك ولعملائك.

ألقِ نظرةً على العلامات التجارية الأخرى

تعاون مع عملائك لإيجاد أمثلة على علاماتٍ تجارية على Twitter تتبنى صوتًا، وتبعث طاقة، وتثبت وجودًا بطريقةٍ يودون هم أيضًا تبنيها. فهذا الأمر قد يساعد على تعزيز الطابع الذي تتبناه، والصوت الذي تستخدمه، ويجنبك أي نوع من سوء الفهم لتوقعات عملائك. 

تُعد أبحاث المنافسين أمرًا مهمًا أيضًا؛ لأنك قد ترى من خلالها نوع التغريدات التي يستخدمها العملاء في مجال عملهم لتحقيق أعلى معدلات للمشاركة. 


أيًّا كان الصوت الذي تتبناه تغريدات عملائك، أو أهدافها، فستجد أحد إعلانات Twitter التي تساعدك على التواصل مع جماهيرك. 

انقر أدناه لتحميل دليل قواعد Twitter للوكالات الخاص بنا حول إعلانات Twitter للحصول على مزيد من المعلومات، والنصائح، والأفكار، ودراسات الحالة الخاصة بالحملات.

هل أنت مستعد للإعلان على Twitter؟

صورة تذييل بتأثير اللون الأسود والتموجات المميزة لـ Twitter