المحتوى السياسي

تنطبق هذه السياسة على منتجات تويتر الإعلانية المدفوعة.

ما هذه السياسة؟

يحظر تويتر الترويج للمحتوى السياسي على مستوى العالم. لقد اتخذنا هذا القرار بناءً على اعتقادنا بأن نقل الرسالة السياسة يجب أن يأتي عن طريق الاكتساب وليس عن طريق الشراء بالمال.  

ما الذي يخضع لهذه السياسية؟

نحن نعرّف المحتوى السياسي بأنه محتوى يشير إلى مرشح أو حزب سياسي أو مسؤول حكومي منتخب أو معين أو انتخابات أو استفتاء أو إجراء اقتراع أو تشريع أو لائحة أو توجيه أو نتيجة قضائية.

وتُحظر هذه الإعلانات التي تحتوي على إشارات إلى محتوى سياسي، بما في ذلك مناشدات التصويت، وطلبات الدعم المالي، والدعوة لصالح أي نوع من أنواع المحتوى السياسي المذكورة أعلاه أو ضده بموجب هذه السياسة.

كذلك فإننا لا نسمح بفعل أي نوع من هذه الأنواع من جانب المرشحين والأحزاب السياسية والمسؤولين الحكوميين المنتخبين أو المعينين.

هل هناك استثناءات من هذه السياسة؟

يجوز لناشري الأخبار الذين يستوفون معايير الاستثناء الخاصة بنا عرض إعلانات تشير إلى محتوى سياسي و/أو مُعلنين محظورين بموجب سياسة المحتوى السياسي الخاصة بنا، لكن على شرط ألا تشتمل الإعلانات على مناصرة تلك الموضوعات أو المعلنين أو معارضتها.

كيف تختلف هذه السياسة من بلد إلى آخر؟

بالنسبة للولايات المتحدة، لا يُسمح أيضًا بالمُعلنين التالين:

  • لجان العمل السياسي ولجان العمل السياسي العليا
  • المنظمات المدرجة بالفقرة 501(c)(4)s

ما موارد تويتر الأخرى المرتبطة بهذه السياسة؟

ما الذي ينبغي أن يعرفه المُعلِنون عن هذه السياسة؟

‏‫راجع إرشاداتنا واحرص على استيعاب وفهم المتطلبات الخاصة بعلامتك التجارية وأعمالك.‬ وستكون أنت مسؤولاً عن جميع المحتوى المُروَّج الخاص بك على تويتر. ويشمل هذا الالتزام بالقوانين واللوائح المعمول بها فيما يتعلق بالإعلانات.

إذا كنت مُعلِنًا وكان حسابك أو تغريداتك قيد المراجعة، وترغب في التحقق من الحالة أو طلب مراجعة عاجلة، فيُرجى تسجيل الدخول إلى موقع ads.twitter.com وتقديم تذكرة دعم باستخدام زر المساعدة الموجود في الزاوية اليسرى العلوية في لوحة معلومات الإعلانات الخاصة بك.‬‬