3 اعتبارات عند تخطيط ميزانية إعلاناتك لعام 2019

Michael Brito
Michael Brito بقلم
الموضوعات المتداولة والرؤى

من الصعب عرض المحتوى الذي تقدّمه للجمهور الذي يهم نشاطك التجاري. واليوم، تتنافس العلامات التجارية الكبيرة والصغيرة للاستحواذ على جزء من تفكير عملائها والمنافسة في تزايد.

ومع ظهور المحتوى الخاضع للرعاية وتوفر الوسائط، صار الوصول إلى الجمهور باستخدام المحتوى المناسب في الوقت المناسب يشكل تحديًا.

إحدى الطرق للوصول إلى جمهورك هي الوسائط المدفوعة. ووفقًا لشركة Forrester، سيقارب إجمالي الإنفاق على التسويق الرقمي في الولايات المتحدة 120 مليار دولار بحلول عام 2021. وفي حين أن استثمارات وسائل الإعلام المدفوعة آخذة في الارتفاع وتستمر في النمو، فهناك اعتبارات إضافية يجب أن تكون على رأس أولوياتك عندما تخطط لإستراتيجيتك التسويقية لعام 2019.

البدء بقصة جيدة

لطالما كانت القصص أحد الأشكال الأولى للتواصل البشري وكانت تُستخدم لنقل المعلومات من جيل إلى آخر.

ولا تزال رواية القصص في صميم ما نفعله ونقوله ونشاركه، ففي مجال الأعمال، تعتبر القصص ضرورة للاستحواذ على قلوب وعقول عملائنا الحاليين والمحتملين، فهي تساعد في إضفاء طابع إنساني على العلامة التجارية بالإضافة إلى بناء العلاقات وتقديم تجارب لا تُنسى. وتتمثّل خلاصة رواية القصص في القدرة على إحداث تفاعل عاطفي أو عقلاني من أحد العملاء، ويجب وضعها كأولوية دائمًا.   

الاستهداف عامل أساسي لتحقيق النتائج المرجوة

يمكن أن تحقّق رواية القصص قيمة كبيرة لعلامتك التجارية عند تنفيذها بالشكل المناسب، لكن لا تتجلى روعة القصة إلا إذا رأى الجمهور المستهدف أنها رائعة. لهذا تتيح لك الوسائط المدفوعة تحديد الجماهير المستهدفة بدقة فائقة.

لا شك في أن معرفة المكان الذي يعيش فيه جمهورك أو اللغة التي يتحدث بها أو الأشخاص الذين يتابعونهم على وسائل التواصل الاجتماعي أو ما يجدونه مثيرًا للاهتمام تتيح لك الوصول إلى جمهورك بشكل مفيد.

لا يكفي مجرد الوصول إلى أعداد كبيرة من الجماهير. بالطبع تكون الأعداد الكبيرة مؤشرًا رائعًا للعرض على شريحة في عرض تقديمي باستخدام PowerPoint لكن عليك الوصول إلى الجماهير المتشوّقة لاستكشاف الجديد حتى تُقبِل على المحتوى — الجماهير التي تتسم بالفضول وقبول التحديات وتقبُّل الأفكار الجديدة وتفهمها.

المراقبة في الوقت الفعلي بالغة الأهمية

يمكنك مراقبة مستوى أداء الحملة وتحسينه في الوقت الفعلي باستخدام الوسائط المدفوعة، حيث تتيح المراقبة في الوقت الفعلي معرفة ما إذا كان المحتوى يلقى صدى لدى الجماهير كما تمكّنك من إجراء التعديلات بسرعة. وإذا كانت نسبة النقر إلى الظهور ثابتة، يمكنك تعديل بعض متغيّرات الاستهداف لإعادتها إلى المسار الصحيح. وإذا كانت المشاركة مع المحتوى تواجه صعوبات، فيمكنك تحسين أصولك الرقمية.

يُعد سرد القصص المميّزة وعرضها للجمهور المناسب ومراقبة أداء الحملة من الأمور المحورية لضمان الاستثمار بذكاء في مجال الإعلانات وتحقيق عائد استثمار يفخر به المدير التنفيذي للتسويق في نشاطك التجاري. 

اغتنم الفرصة وجرّب هذه النصائح من خلال إنشاء إعلانات تويتر الخاصة بك. أنشئ حملة اليوم.

قراءة إضافية:

هل أنت جاهز للإعلان على تويتر؟